علاج ألام المفاصل

استشاري علاج الألم - افضل دكتور علاج الالم في مصر -أخصائي علاج الألم  - علاج ألام المفاصل


ألام المفاصل من الألام المزعجة جداً التى تؤثر على كفاءة المريض و حياته العملية و اليومية. و هنا سوف نتعرف أكثر عن أسباب ألام المفاصل، و طرق علاج الألام.

 

ما هى المفاصل ؟

تعتبر المفاصل هى النقطة التى يلتقى بها عظمتين مع بعضهما البعض، و تلعب دوراً مهم جداً فى تزويد الهيكل العظمى بالمرونة و تُمكن المريض من الحركة. و لكن مع مرور السنين يبدأ المريض بالشعور ببعض ألام العضلات و المفاصل أو مع التعرض لإصابة ما أو حادثة. و يكون سبب الألام هو الالتهابات التى أصابت العضلات و المفاصل.
التهابات المفاصل تتسبب فى تكسير الغضروف العازل بين عظام المفصل، حيث أن الغضروف هو نسيج قوى و منزلق يقوم بدور مهم جداً لحماية نهايات العظام فى مكان تكون المفاصل.

أنواع ألام المفاصل :

  يوجد العديد من أنواع التهابات المفاصل التى تتسبب فى الألام المبرحة للمريض، و تشمل:
- التهاب المفصل اليفعى 
-التهاب الفقار المقسط.
- التهاب المفاصل الانتائى.
- التهاب المفصل التفاعلى.
- التهاب المفاصل الروماتويدى:
هنا يهاجم الجهاز المناعى للجسم البطانة التى تغلف كبسولة المفصل، و هى عبارة عن غشاء سميك يحيط جميع أجزاء المفصل. و من ثم تصبح تلك البطانة ملتهبة و متورمة و يتسبب المرض قى النهاية الى تلف الغضروف و العظام القريبة من المفصل.
- التهاب المفصل الصدفى.
- التهاب مفصل الابهام.
-الفصال العظمى:
هى من أكثر انواع التهاب المفاصل انتشاراً، و يظهر فى شكل تآكل غضروف المفصل - الذى يعمل كوسائد لأطراف العظام لجمايتها و إتاحة الحركة بدون أى احتكاك-. و نجد أن تآكل الغضروف يتسبب فى حدوث ضرر كبير فى المفصل حيث أنه يتم طحن العظام مباشرة نتيجه لاحتكاكهم ببعض. مما يتسبب فى ألام كبيرة أثناء الحركة.
و للأسف تآكل الغضروف يتسبب فى التهاب المفصل بالكامل و من ثم تدهور فى الأنسجة الضامة التى تربط العضلات بالعظام و تُمسك بالمفصل معاً. و أيضاً قد يصل الأمر الى التهاب فى بطانة المفصل. 
- النقرس.


أسباب ألام المفاصل و العظام:

لم يتم التعرف حتى الأن على أسباب محددة للإصابة بالكثير من أنواع التهابات المفاصل و لكن هناك عوامل كثيرة تزيد من خطر الإصابة بالتهابات المفاصل و الألام المبرحة مثل الوراثة، نمط الحياة اليومية، الجنس، التدخين، العمل و مخاطره و تأثير البيئة المحيطة. و أيضاً الكثير من الأمراض و الأحداث التى تشمل:
 
-السمنة و الوزن الزائد تتسبب فى ألام مفصل الركبة و الحوض و القدم. حيث أن الدهون المتراكمة فى مختلف أنحاء جسم المريض تقوم بالضغط على مفاصل الجسم بشكل يفوق قدرتها على التحمل و بالتالى يتم إيذاء المفاصل.
- الجهد البدنى و العضلى الزائد عن قدرة تحمل الجسم حيث أنه يقوم بالضغط على مفاصل و عظام الجسم.
-   الاستعمال الزائد للعضلات أى التمرين بالأوزان الثقيلة أكثر من قدرة الجسم أو العمل المرهق لفترات طويلة.
-التعرض للتوتر أو الضغط النفسى لفترات طويلة. 
-إلتواء أو شد جزء من العضلة نتيجة لحادثة أو إصابة أثناء التمارين الرياضية أو المجهود البدنى.
-الإصابة بمرض النقرس الذى يصيب الجسم بالضعف و الهزلان و الخمول أيضاً.
حيث أن تراكم حمض اليوريك فى الدم و عند المفاصل هى التى تتسبب فى التهاب المفاصل و من الممكن أن يصاب أيضاً بالصدفية و الذئبة.
- ألام العضلات الروماتزمي.
-تقلص العضلات لأى سبب.
- التقدم فى العمر، فكلما زاد المريض فى العمر، تضعف العظام و العضلات و المفاصل.

أعراض ألام المفاصل و العظام:

ألام المفاصل و العظام تتمثل فى: 
- الشعور بالألم و تيبس المفاصل خاصة فى أوقات الصباح أو عند الجلوس لأخذ قسط من الراحة.
-الشعور بألم العضلات بعد لدغة حشرة القراد.
-الشعور بسخونة مناطق المفاصل سواء الأقدام أو الأيدى.
-الشعور بالقشعرينة.
-التعب العام و الضعف و الشعور بالإعياء و الإجهاد.
-ارتفاع حرارة جسم الانسان المصاب.
-التورم و الانتفاخ فى المفصل المصاب سواء فى اليدين أو الساقين.
-الشعور بالألام التى تظهر بعد تغيير الدواء الذى أعتدت عليه.

علاج ألام المفاصل و العظام:

يعتمد علاج التهابات المفاصل على التقليل من الشعور بالألام  مع تقليل الضرر الناتج بقدر الإمكان، وتحسين وظيفة المفاصل خاصة المصابة منها من خلال الأدوية و العلاج الطبيعي و تثقيف المرضى أو الجراحة كحل للمرحلة الأخيرة من المرض.

- العلاج بالمنزل:

*النوم الكافى من أهم الطرق لعلاج الأمراض العضلية و العظام.
*التدليك أو التمدد بشكل متكرر.
*أخذ حمام دافىء.
*ممارسة التمارين الرياضية و الأنشطة البدنية المختلفة.
*الحفاظ على الوزن الصحى لتقليل الضغط على المفاصل.
*تناول المسكنات و مضادات الالتهاب الاستيرودية .
*تناول المكملات الغذائية لتعويض نقص المعادن خاصة لمن يعانون من هشاشة العظام.

- العلاج بالتردد الحرارى:

التردد الحرارى هو تقنية جديدة تتم من خلال جهاز يرسل ترددات بطريقة التردد النبضى و هو نوع من التردد الذى يعالج التهاب الاعصاب و جذور الاعصاب المصابة بالالتهاب مثل عرق النسا و الغضروف.
* العلاج بالتردد الحرارى يقوم برفع درجة الحرارة فى الأنسجة المحيطة التالفة أو المصابة، و من ثم مرور تيار عالى التردد. و التحكم بدرجة الحرارة يتم من خلال جهاز Generator.
و من خلال ابرة التردد الحرارى و جهاز الاشعة يتم التحكم بدقة كبيرة لإصابة العصب المصاب، حيث يبلغ حجم ابرة التردد الحرارى من 2 الى 4 ميلليميتر.
و من مميزات العلاج بالتردد الحرارى انه خالى من الألم و الأهم انها تعالج الألم.
*يتم العلاج بالتردد الحرارى باستخدام جهاز الفلوروسكوب الذى يوضح أماكن جذور الأعصاب بدقة شديدة، و من خلالها يستطيع الدكتور أحمد بكير توصيل موجات التردد الحرارى الى جذور الأعصاب.
يتم العلاج بالتردد الحرارى فى وحدة معقمة تعقيماً كاملاً على الرغم من انها ليست عملية جراحية لسلامة و أمان المريض.

كيفية الوقاية من ألام المفاصل و العظام:

يمكن للشخص الغير مصاب اتباع تلك التعليمات للوقاية من ألام المفاصل و العظام و تلك الإرشادات تشمل:
-إجراء تمارين التمديد للعضلات قبل أى مجهوداً بدنياً و بعده.
-إجراء تمارين الإحماء و التهدئة من خلال التمارين الرياضية.
-تناول الماء بكثرة خاصة فى الأيام التى تحتاج مجهود بدنى كبيراً.
-إجراء التمارين الرياضية لزيادة قوة العضلات و درجة تحملها، حيث أن العضلات القوية تقوى المفاصل القريبة منها و تحميها و تخفف عنها الألام و أى حمل ثقيل.
-إذا كنت من الأشخاص التى تعمل فى مكتب أو فى بيئة تعرضك لخطر التوتر العضلى أو شد العضل، فعليك الإنتظام على عمل التمارين الرياضية.

خدمات أخرى

علاج الآلام - أ.د. احمد بكير - آلام الأورام السرطانية - التردد الحراري - العلاج الدوائي - العلاج التداخلي
علاج آلام الأورام السرطانية
المزيد
استشاري علاج الألم - افضل دكتور علاج الالم في مصر -أخصائي علاج الألم
علاج الألم العضلي الليفي (الفيبرومايلجيا)
المزيد
- عرق النسا-التردد الحراري-شفط و تبخير الغضروف-علاج الانزلاق الغضروفي
علاج الانزلاق الغضروفي و عرق النسا
المزيد