تبخير الغضروف

تبخير الغضروف

مع مرور معدل الحياة السريع ومع تقدم السن وضعف الجسد تبدأ العديد من الأمراض في الظهور، ومن أشهر تلك الأمراض التي يُصاب بها كبار السن هي أمراض العظام مثل: خشونة الركبتين وآلام الظهر والعمود الفقري، بجانب انتشار علامات الانزلاق الغضروفي، سواء إن كان قطني أو عنقي.

فقد أثبتت العديد من الدراسات إصابة أكثر من 90% من أفراد المجتمع بآلام الظهر والعمود الفقري بين فترات حياتهم، وبينما يخشى الكثيرون منهم التعرض للعمليات الجراحية والتخدير الكلي، يتعايش الكثير منهم مع تلك الآلام إما من خلال تناول المسكنات باستمرار، أو إجراء العديد من جلسات العلاج الطبيعي التي تخفف من الألم لمدة بسيطة ثم ترجع العظام إلى طبيعتها مرة أخرى.

وهنا جاء دور طب الألم الحديث في إيجاد حل بديل للعمليات الجراحية، ومساعدة كبار السن على تحمُّل الحياة والتخلص من آلامها بإجراء واحد بسيط، وهو شفط وتبخير الغضروف.

ما المقصود بشفط وتبخير الغضروف؟

يعتمد إجراء شفط وتبخير الغضروف على إدخال قسطرة صغيرة جدًا لا يتعدى قطرها 2 ملليمتر، إلى داخل نواة نوع الغضروف الذي يعاني به المريض من الانزلاق الغضروفي، بحيث ينتج عن هذه القسطرة ذبذبات بأشعة معينة تعمل على تفتيت الغضروف إلى قطع صغيرة جدًا يسهُل شفطها فيما بعد، وبالتالي يحدث تقليل مساحة الانزلاق الغضروفي، ويقل ضغطه على العصب المُسبب للألم دون حدوث تدخل قوي بالعمود الفقري أو اللجوء لشق أو كسر لأي عظام بالجسم، ويتم ذلك الإجراء بشكل كامل تحت آلية عمل جهاز الأشعة تحت إشراف الدكتور أحمد بكير استشاري علاج الآلام المزمنة والعمود الفقري والمفاصل.

كيف يتكون الانزلاق الغضروفي؟

إن من أشهر الأسباب التي تُسبِّب إصابة أي شخص بالانزلاق الغضروفي هي حمله لأشياء ثقيلة تؤثر على مكان الانزلاق بشكل مباشر، سواء إن كان غضروف الرقبة العنقي أو غضروف الظهر القطني، أو مع حدوث حادث سير أو مع أي تصادم عنيف فجائي لفقرات الرقبة أو الظهر، فمع تقدم العمر وكبر السن يضعف التركيب الكيميائي لمادة نواة الغضروف الجيلاتينية، وتقل قدرتها على تحمُّل أي ضغط خارجي زائد عليها، ومع حدوث تحرك لنواة الغضروف الموجود بين تلك الفقرات فإنها تضغط على جذر العصب الموجود حولها، فينتج ألم شديد على العصب مسببًا أعراض الإصابة بالانزلاق الغضروفي.

أي نوع من أنواع الانزلاق الغضروفي قد يُعالجها إجراء شفط وتبخير الغضروف؟

من الممكن أن يُعالج شفط وتبخير الغضروف أنواع معينة من حالات الانزلاق الغضروفي القطني والانزلاق الغضروفي العنقي، وذلك تحت إشراف طبيب علاج الألم واستشاري المخ والأعصاب والعمود الفقري للتأكد من ملائمة كل حالة إلى ذلك الإجراء دون حدوث أي مضاعفات صحية تُذكر.

أعراض يشعر بها مريض الانزلاق الغضروفي العنقي:

يشعر مريض الانزلاق الغضروفي العنقي بكل مما يلي:
ألم وتنميل في مكان الانزلاق الغضروف والذي يكون في هذا النوع في الأطراف العلوية للذراع واليد.
وخز يظهر بشكل مفاجئ في اليد والذراع.
ظهور آلام في مكان الرقبة واليد والذراع مع أداء أي حركة بسيطة، مثل: الوقوف أو الجلوس.
حدوث خلل في اتزان المريض مع أي حركة بسيطة، خاصةً مع تطور الإصابة وحدوث كدمة في الحبل الشوكي.

أعراض يشعر بها مريض الانزلاق الغضروفي القطني:

يشعر مريض الانزلاق الغضروفي القطني بكل مما يلي:
ألم في الساق وهو المعروف بألم عرق النسا، وهو الألم الذي يظهر بداية من أسفل الظهر وصولًا بأصابع القدم.
الشعور بتنميل وحدوث صدمة كهربية أو وخز في مكان الانزلاق.
سقوط القدم أو ضعف الإحساس الشديد بالقدم، في حالة إصابة مريض الانزلاق الغضروفي القطني بتلف في العصب المسئول عن القدم بالحبل الشوكي، نتيجة الالتهاب الشديد الذي قد يُصيب العصب.
في بعض الحالات قد يشعر بعض المرضى بظهور ألم شديد في أسفل الظهر نتيجة حدوث تمزق في الطبقة الخارجية للغضروف القطني، أو بسبب تسرُّب لمكونات نواة الغضروف نفسه.


يتم تشخيص المريض بأنه مُصاب بانزلاق غضروفي من خلال:

يتم التشخيص بالإصابة بالانزلاق الغضروفي بعد وجود إثبات وجود تمزق بها، أو حدوث ضرر في الفقرات التي يشكو منها المريض من خلال فحص:
الأشعة السينية.
الرنين المغناطيسي.
الأشعة المقطعية.

وينتشر الانزلاق الغضروفي أكثر بين:

1. كبار السن.
2. من لديهم سمنة مفرطة أو وزن زائد شديد.
3. من يحملون أشياء ثقيلة باستمرار لفترات طويلة أو بطريقة خاطئة.

مميزات استخدام إجراء شفط وتبخير الغضروف في علاج الانزلاق الغضروفي:

يتم من خلاله علاج الانزلاق الغضروفي دون اللجوء إلى التخدير العام ومضاعفاته.
لا يتم بذلك الإجراء إزالة أي جزء من أجزاء العمود الفقري.
لا ينتج عنه أي تهتك أو قطع أو إصابة ولو بسيطة لعضلات الظهر، والتي تتأثر بشكل كبير بعد حدوث أي تدخل جراحي لعلاج الانزلاق الغضروفي.
لا يؤثر شفط وتبخير الغضروف على حركة العمود الفقري.
لا يستغرق وقتًا طويلًا في غرفة العمليات، بل يتم في مدة لا تتجاوز الثلاثين دقيقة.
لا يتم به تعامل مباشر مع الأعصاب وبالتالي لا تتأثر القنوات العصبية للعمود الفقري بهذا الإجراء على الإطلاق.
يمر بعده المريض بفترة نقاهة بسيطة جدًا مقارنة بالعمليات الجراحية.
يمكن للمريض بعده ممارسة حياته الطبيعية في خلال أسبوع واحد فقط.
يتم به استخراج قِطع الغضروف المسببة للألم والضاغطة على عصب العمود الفقري وتسليمها للمريض.
من الممكن إجراؤه في حالة فشل جراحة علاج الانزلاق الغضروفي دون أي آثار جانبية خطيرة على المريض.

هل يحتاج إجراء شفط وتبخير الغضروف إلى التخدير العام؟

في المطلق لا يحتاج مريض الانزلاق الغضروفي إلى تطبيق التخدير العام عليه في أثناء علاجه بتبخير وشفط الغضروف، بل يتم الإجراء في غضون ثلاثين دقيقة لا أكثر تحت التخدير الموضعي البسيط، وقد يتم إعطاء مهدئ عام بسيط في بعض الأشخاص.

هل من الممكن أن يفشل علاج الانزلاق الغضروفي من خلال شفط وتبخير الغضروف؟

للانزلاق الغضروفي أنواع أو درجات، ويعتمد نجاح أو فشل نوع الإجراء المُستخدم مع المريض على حسب درجة الانزلاق نفسه، وهل حالة المريض متأخرة قد تتطلب الجراحة أو لا، ومن درجات الانزلاق الغضروفي:
انزلاق غضروفي من الدرجة الأولى والثانية: وبه يتم العلاج من خلال عمل تقوية للعضلات المحيطة بمكان الانزلاق، ومن بعدها يعود المريض إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي.
انزلاق غضروفي من الدرجة الثالثة: وبه يتم العلاج من خلال تناول بعض الأدوية التحفظية تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد بكير استشاري علاج الآلام المزمنة والعمود الفقري والمفاصل، أو من خلال التدخل البسيط بالمنظار.
انزلاق غضروفي من الدرجة الرابعة: وبه يتم العلاج من خلال استئصال جزء الغضروف المتمدد من خلال شفط وتبخير الغضروف، وبعدها يعود المريض إلى ممارسة حياته الطبيعية.
انزلاق غضروفي من الدرجة الخامسة: وهي تلك الدرجة التي بها يصعُب علاج الانزلاق الغضروفي بأي وسيلة أخرى غير التدخل الجراحي، وهي حالة متأخرة جدًا من الانزلاق الغضروفي.

نصائح الأستاذ الدكتور أحمد بكير لتجنب حدوث انزلاق غضروفي:

عدم حمل أي أوزان ثقيلة فوق قدرتك.
عدم استمرار ممارسة أي نشاط بدني عنيف عند الشعور بألم.
محاولة ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة باستمرار.
تجنب الجلوس أو القيام السريع، أو عمل أي حركات فجائية عنيفة قدر المستطاع.


خدمات أخرى

علاج الآلام - أ.د. احمد بكير - آلام الأورام السرطانية - التردد الحراري - العلاج الدوائي - العلاج التداخلي
علاج آلام الأورام السرطانية
المزيد
استشاري علاج الألم - افضل دكتور علاج الالم في مصر -أخصائي علاج الألم
علاج الألم العضلي الليفي (الفيبرومايلجيا)
المزيد
- عرق النسا-التردد الحراري-شفط و تبخير الغضروف-علاج الانزلاق الغضروفي
علاج الانزلاق الغضروفي و عرق النسا
المزيد